ما هو برنامج ملاك؟
برنامج مُلاك هو أحد البرامج المقدمة من وزارة الإسكان يهدف إلى تنظيم العلاقة بين مُلاك الوحدات العقارية ذات الملكية المشتركة مثل المباني السكنية ، عبر تطوير وتطبيق الأنظمة واللوائح ذات العلاقة، بالإضافة إلى المساعدة في تهيئة الخدمات المساندة في التنظيم والتيسير لإدارة الاجزاء المشتركة مثل المداخل والمصاعد والممرات .
8,317
عدد الأعضاء
1,244
اتحاد سكني
36,608
عدد الوحدات
5
اتحاد تجاري
الخدمات الإلكترونية
مكتبة الوسائط
فيديو المزيد

معرض الفيديو

2022-03-10
انفوجرافيك المزيد

infographic

انفوجرافيك:
الأخبار الأرشيف
2022-11-03
أطلق برنامج ملّاك خدمة الاستعلام عن جمعية الملّاك واشتراكاتها، والتي تمكّن المستفيدين من الاستعلام عن وجود جمعية مُلّاك في العقار واشتراكاتها، بهدف حفظ الحقوق وتقليص النزاعات، وذلك في إطار تعزيز استدامة السوق العقاري ورفع كفاءته وفقًا لمستهدفات برنامج الإسكان - أحد برامج رؤية المملكة 2030 - .   وتتيح هذه الخدمة للمقبل على شراء وحدة عقارية في عقارات ذات ملكية مشتركة؛ الاستعلام عن وجود جمعية مُلّاك في العقار، ومعرفة ما إذا كان للجمعية اشتراكات تم التصويت عليها من قبل الجمعية العامة؛ لصيانة الأجزاء المشتركة، وأعمال النظافة والتشغيل داخل العقار، حيث تسهم هذه الخدمة في رفع مستوى الشفافية للمقبل على الشراء، وتوضيح حجم الالتزامات المالية داخل الجمعية.   ويمكن الوصول للخدمة عبر قائمة الخدمات الإلكترونية واختيار (الاستعلام عن جمعية المُلّاك واشتراكاتها) ثم إدخال رقم الصك الخاص بالوحدة العقارية من خلال الرابط https://mullak.housing.gov.sa/.   ويعمل "ملّاك" على تيسير إجراءات تفعيل جمعيات الملاك المتعثرة؛ بإتاحة آلية لاقتراح مبالغ الاشتراكات الخاصة بالتشغيل والصيانة للأجزاء المشتركة، واقتراح مدير عقار للتصويت، وذلك بهدف دعم وتمكين الجمعيات وتيسير تفعيلها.   يُشار إلى أن برنامج مُلّاك هو أحد البرامج الهادفة إلى تنظيم العلاقة بين مُلّاك الوحدات العقارية ذات الملكية المشتركة مثل المباني السكنية، عبر تطوير وتطبيق الأنظمة واللوائح ذات العلاقة، بالإضافة إلى المساعدة في تهيئة الخدمات المساندة في التنظيم والتيسير لإدارة الاجزاء المشتركة مثل المداخل والمصاعد والممرات، لتعزيز استدامة السوق العقاري ورفع كفاءته.
التفاصيل
2022-10-13
كشف مدير برنامج ملاك عبدالرحمن الريّس عن زيادة عدد الجمعيات المفعلة في البرنامج خلال العام الجاري، حيث تجاوزت الجمعيات المفعلة 2900 جمعية، ما يصل إلى 93% من الجمعيات المعتمدة خلال العام. وأوضح الريس، خلال ورشة عمل "تعزيز ثقافة التعايش المشترك في العقارات ذات الملكية المشتركة، وفرص الاستثمار العقاري فيها" - التي أقيمت اليوم على هامش معرض ريستاتكس جدة العقاري -، أن هذا التزايد جاء بعد دعم وتمكين الجمعيات وتيسير تفعيلها، فيما يتعلق بالترشيح والتصويت على مدير العقار واقتراح مبالغ الاشتراكات، حيث عمل برنامج "ملاك" على تسهيل إجراء تفعيل الجمعيات المتعثرة التي يواجه أعضاؤها صعوبة في تفعليها؛ باقتراح مبالغ الاشتراكات للجمعية، واقتراح مدير العقار؛ وذلك لتفعيل الجمعية ودعمها لممارسة أعمالها، ما يسهم في حفظ حقوق الملاك ويخلق بيئة تعايش مستدامة، حيث يُمكن للملاك التصويت على تغيير مبلغ الاشتراكات حسب احتياج العقار، وإعادة انتخاب مدير العقار وذلك بالتنسيق مع رئيس الجمعية للدعوة لجمعية عامة يصوت فيها الملاك على القرارات. وأكد الريّس، أن برنامج "ملاك" يهدف إلى تنظيم العلاقة بين ملاك وشاغلي الوحدات العقارية ذات الأجزاء المشتركة، من خلال مراجعة واعتماد تسجيل الجمعيات، بالإضافة إلى وضع الأنظمة واللوائح وآليات الرقابة وتنظيم خدمات إدارة الممتلكات والمرافق والقيام بالدور التثقيفي والتوعوي، بما يساهم في حفظ الحقوق وحسن الانتفاع ويعزز ثقافة التعايش المشترك. يذكر أن "ملاك" يتيح للجمعيات الاستفادة من مواردها، مثل عوائد استثمار أموال جمعية الملاك والأجزاء المشتركة القابلة للاستثمار، والتبرعات والهبات والوصايا والأوقاف، إضافة إلى اشتراكات الملاك.
التفاصيل
2022-09-05
سجل برنامج مُلّاك نمواً ملحوظاً في أعداد الجمعيات المعتمدة بنسبة 49% خلال العام 2022 مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، بما يتجاوز 8 آلاف جمعية حتى نهاية أغسطس الماضي، في حين بلغت نسبة الجمعيات المفعلة 69% خلال العام الجاري، مؤكداً إقبال مُلّاك وساكني الوحدات ذات الملكية المشتركة على تأسيس الجمعيات واعتمادها وتفعيل أدوارها وممارسة أعمالها. وأوضح البرنامج في بيان صحافي له، اليوم، أن التزايد في أعداد الجمعيات المُعتمدة التي لها نظام أساسي من الهيئة العامة للعقار للاسترشاد فيما يخص أمور الجمعية، وتوزيع الأدوار بين الأعضاء، وتحديد رئيس للجمعية ليقوم بالمهام الموكلة إليه؛ جاءت ضمن إطار تسهيل إجراءات تسجيل مُلّاك العقارات المشتركة لوحداتهم وتفعيلها واعتمادها إلكترونياً، إضافةً إلى معالجة التحديات التي تواجه بعض الجمعيات؛ ما انعكس على إقبال ساكني الوحدات ذات الملكية المشتركة على تأسيس جمعيات الملاك واعتمادها من قبل البرنامج. يأتي ذلك انعكاساً للجهود المبذولة للارتقاء بمستوى القطاع العقاري، ونشر ثقافة التعايش المشترك، وحفظ حقوق مُلّاك وشاغلي الوحدات العقارية ذات الملكية المشتركة، وزيادة تملك الأسر السعودية ضمن المجتمعات السكنية للوصول إلى نسبة تملك 70% بحلول العام 2030 وفق مستهدفات برنامج الإسكان - أحد برامج رؤية المملكة 2030 -. يذكر أن البرنامج أعلن مؤخراً اعتماده لـ 875 جمعية من جمعيات المُلّاك لمشاريع "البيع على الخارطة" بعد الحصول على الموافقات اللازمة لتأسيس الجمعيات وتعيين المطور رئيساً للجمعية، وذلك من خلال عقود البيع المرفقة بنموذج الإفصاح الذي يحتوي على اسم الجمعية والرئيس ومدير العقار ومبلغ الاشتراكات المقترح وبيانات الوحدة العقارية.
التفاصيل
الفعاليات الأرشيف
30
أبريل
اللقاء التعريفي لبرامج التنظيم العقاري
21
أبريل
معرض ريستاتكس الرياض العقاري
17
نوفمبر
" مُلاك يهتم " المشاركة في التوعية عن سرطان الثدي